Ramdan har fördelar ????? ??? ?? ????.

Publiserad den 22 oktober 2018 kl. 01:13 AM av Administratör

بسم الله الرحمن الرحيم

خطبة يوم 2017-06-09

للشيخ عبد الله ابوبلال

الترجمة وقراءتها للاستاذ هڤال خالد

(خطبة جمعة : شهر رمضان منة من الله تعالى للمؤمن الصائم)

الخطبة الأولى أن الحمد لله نستعين به ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله، صلى الله عليه وعلى آله وصحابته وسلم تسليما كثيرا ، أما بعد؛ عباد الله إتقوا الله تعالى فى سركم وعلانيتكم لتفوزوا فى الدنيا والآخرة با لسعادة والفلاح والتوفيق وفى الآخرة برضوان الله تعالى وجنته وأذكركم قوله تعالى ، {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ ءامَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُون} ، {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ ءامَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَن يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزاً عَظِيماً} . أيها الإخوة المؤمنون: إن شهر رمضان المبارك منّة من الله عز و جل و نعمة أنعم الله بها على هذه الأمة،: قال : تعالى (شهر رمضان الذى أنزل فيه القرءان هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان) من سورة البقرة 184 و النبي صلى الله عليه وسلم أخبر عن شهر رمضان أنه مغفرة للذنوب فقال عليه الصلاة و السلام : ( الصلوات الخمس و الجمعة إلى الجمعة و رمضان إلى رمضان مكفرات لما بينها إذا اجتنبت الكبائر) رواه مسلم فيا عباد الله فشهر رمضان إذا دخل فيه المسلم فصامه و قامه و عمل عملا صالحا يكون مغفرة للذنوب و لذلك قال النبي صلى الله عليه و سلم : ( رغم أنف امرئ أدرك رمضان فلم يغفر له )يعني بعُد و خسر خسرانا كبيرا أنه أدرك رمضان ثم لم يغفر له . أيها الإخوة المؤمنون : في شهر رمصان ليلة خير من ألف شهر وهى ليلة القدر والعمل الصالح فيها يعادل عبادة ثلاث وثمانون سنة وأربعة أشهر قال النبي عليه الصلاة والسلام من قام ليلة القدر إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه ،ومن صام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه ، رواه البخاري ومسلم إيمانا يعني أن يكون صائما إيمانا بوجوب الصيام، أن يكون مؤمنا بأن الله عز و جل فرض على العباد صوم رمضان. و احتسابا أنه يصوم لوجه الله عز وجل يبتغي الأجر من الله و كذلك امتثالا لأمر الله سبحانه و تعالى. الصيام فيه الصبر عن الطعام والشراب وعن الشهوات ولذلك جعل الله ثواب الصيام بغير حساب قال عز و جل :{ إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب } من سورة الزمر 9 أيها الإخوة المؤمنون: شهر رمضان تفتح فيه أبواب الجنة وتغلق فيه أبواب النار وتصفد فيه الشياطين ، عن أبي هريرة رضى الله عنه أن رسول الله صلى الله قال (إذا جاء رمضان فتحت أبواب الجنة وغلقت أبواب النار وصفدت الشياطين ، رواه البخارى ومسلم أيها الإخوة المؤمنون :.في شهر رمصان ليلة خير من ألف شهر وهى ليلة القدر والعمل الصالح فيها يعادل عبادة ثلاث وثمانون سنة وأربعة أشهر قال النبي عليه الصلاة والسلام من قام ليلة القدر إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه ،ومن صام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه ، رواه البخاري ومسلم وعن أبي سعيد رضي الله عنه قال قال النبي صلى الله صلى الله عليه وسلم ما من عبد يصوم يوما فى سبيل الله تعالى إلا بعد الله بذلك اليوم وجهه عن النا ر سبعين خريفا رواه البخارى ومسلم وعن سهل بن سعد رضى الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلمإن فى الجنة باباً يقال له الريان يدخل منه الصائمون يوم القيامة لايدخل منه أحد غيرهم فإذا دخلوا فلم يدخل منه أحد رواه البخارى ومسلم أن يحافظ الصائم على نفسه ليلا كما أنه حافظ على صيامه في النهار و أن يتقي الله بغض بصره وحفظ لسا نه وأن يبتعد عن كل ما ينقص ثواب صومه لأن شهر رمضان شهر صيام، و قيام وعبادة، وتلاوة للقرآن قال النبي صلى الله عليه وعلى آله و سلم : ( من لم يدع قول الزور و العمل به و الجهل) الجهل هو بمعنى السفه و نقصان العقل )فليس للّه حاجة في أن يدع طعامه وشرابه} لأن الحكمة من الصوم أن يتربى المؤمن على التقوى و على السكينة و على الوقار و على المراقبة و على الخشية و على الأدب ، قال تعالى:{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ} من سورة البقرة 182 Visa citerat innehåll (خطبة جمعة : شهر رمضان منة من الله تعالى للمؤمن الصائم) الخطبة الأولى أن الحمد لله نستعين به ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله، صلى الله عليه وعلى آله وصحابته وسلم تسليما كثيرا ، أما بعد؛ عباد الله إتقوا الله تعالى فى سركم وعلانيتكم لتفوزوا فى الدنيا والآخرة با لسعادة والفلاح والتوفيق وفى الآخرة برضوان الله تعالى وجنته وأذكركم قوله تعالى ، {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ ءامَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُون} ، {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ ءامَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَن يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزاً عَظِيماً} . أيها الإخوة المؤمنون: إن شهر رمضان المبارك منّة من الله عز و جل و نعمة أنعم الله بها على هذه الأمة،: قال : تعالى (شهر رمضان الذى أنزل فيه القرءان هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان) من سورة البقرة 184 و النبي صلى الله عليه وسلم أخبر عن شهر رمضان أنه مغفرة للذنوب فقال عليه الصلاة و السلام : ( الصلوات الخمس و الجمعة إلى الجمعة و رمضان إلى رمضان مكفرات لما بينها إذا اجتنبت الكبائر) رواه مسلم فيا عباد الله فشهر رمضان إذا دخل فيه المسلم فصامه و قامه و عمل عملا صالحا يكون مغفرة للذنوب و لذلك قال النبي صلى الله عليه و سلم : ( رغم أنف امرئ أدرك رمضان فلم يغفر له )يعني بعُد و خسر خسرانا كبيرا أنه أدرك رمضان ثم لم يغفر له . أيها الإخوة المؤمنون : في شهر رمصان ليلة خير من ألف شهر وهى ليلة القدر والعمل الصالح فيها يعادل عبادة ثلاث وثمانون سنة وأربعة أشهر قال النبي عليه الصلاة والسلام من قام ليلة القدر إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه ،ومن صام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه ، رواه البخاري ومسلم إيمانا يعني أن يكون صائما إيمانا بوجوب الصيام، أن يكون مؤمنا بأن الله عز و جل فرض على العباد صوم رمضان. و احتسابا أنه يصوم لوجه الله عز وجل يبتغي الأجر من الله و كذلك امتثالا لأمر الله سبحانه و تعالى. الصيام فيه الصبر عن الطعام والشراب وعن الشهوات ولذلك جعل الله ثواب الصيام بغير حساب قال عز و جل :{ إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب } من سورة الزمر 9 أيها الإخوة المؤمنون: شهر رمضان تفتح فيه أبواب الجنة وتغلق فيه أبواب النار وتصفد فيه الشياطين ، عن أبي هريرة رضى الله عنه أن رسول الله صلى الله قال (إذا جاء رمضان فتحت أبواب الجنة وغلقت أبواب النار وصفدت الشياطين ، رواه البخارى ومسلم أيها الإخوة المؤمنون :.في شهر رمصان ليلة خير من ألف شهر وهى ليلة القدر والعمل الصالح فيها يعادل عبادة ثلاث وثمانون سنة وأربعة أشهر قال النبي عليه الصلاة والسلام من قام ليلة القدر إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه ،ومن صام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه ، رواه البخاري ومسلم وعن أبي سعيد رضي الله عنه قال قال النبي صلى الله صلى الله عليه وسلم ما من عبد يصوم يوما فى سبيل الله تعالى إلا بعد الله بذلك اليوم وجهه عن النا ر سبعين خريفا رواه البخارى ومسلم وعن سهل بن سعد رضى الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلمإن فى الجنة باباً يقال له الريان يدخل منه الصائمون يوم القيامة لايدخل منه أحد غيرهم فإذا دخلوا فلم يدخل منه أحد رواه البخارى ومسلم أن يحافظ الصائم على نفسه ليلا كما أنه حافظ على صيامه في النهار و أن يتقي الله بغض بصره وحفظ لسا نه وأن يبتعد عن كل ما ينقص ثواب صومه لأن شهر رمضان شهر صيام، و قيام وعبادة، وتلاوة للقرآن قال النبي صلى الله عليه وعلى آله و سلم : ( من لم يدع قول الزور و العمل به و الجهل) الجهل هو بمعنى السفه و نقصان العقل )فليس للّه حاجة في أن يدع طعامه وشرابه} لأن الحكمة من الصوم أن يتربى المؤمن على التقوى و على السكينة و على الوقار و على المراقبة و على الخشية و على الأدب ، قال تعالى:{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ} من سورة البقرة 182

Ämne: Ramadan har fördelar

Plats: Uppsala moské Khutba datum: 2017-06-09

Sheikh (Föreläsare): Abo Bilal

Översättare: Haval Khalid

Vi lovprisar Allah för Hans mångfaldiga nådegåvor, och må Allahs frid och välsignelser vara över sändebudet Muhammad och hans följare. Jag vittnar om att det inte finns någon gudom värd att dyrkas förutom Allah, och jag vittnar att Muhammad är Hans sändebud. Mina troende syskon! Vi måste frukta Allah swt både offentligt och i hemlighet för att uppnå seger i detta liv samt uppnå den slutliga oändliga lyckan i livet efter detta. Lyssna på dessa glada budskap ifrån vår generöse Herre: {[Al-’Imran:102] Troende! Frukta Gud så som det åligger er att frukta Honom och underkasta er Hans vilja, innan döden överraskar er!} {[Al-Ahzab:70] Troende! Frukta Gud, var rättframma [i ert tal] och håll er till sanningen [71] då skall Han hjälpa er att leva ett rättskaffens liv och ge er förlåtelse för era synder. Den som lyder Gud och lyder [Hans] Sändebud har uppnått en stor seger} {[Al-Bagarah:183] TROENDE! Det är en plikt för er att fasta, liksom det var en plikt för dem som levde före er - kanske skall ni frukta Gud} Troende! Ramadan kännetecknas som en välsignad månad fylld av gåvor och priser ifrån Allah swt avsedda för denna nation. {[2:185] För att ge människorna vägledning [inleddes] i månaden Ramadan uppenbarelsen av Koranen i vilken vägledningen klargörs och en måttstock ges med vilken rätt kan mätas och skiljas från orätt}. Under månaden Ramadan öppnas paradisets portar och helvetets portar stängs samt fängslas de onda demonerna (shayatin). Detta är ett tecken på att Allah swt generöst tar emot sina tjänare.Den som går miste om Ramadans välsignelser trots alla möjligheter har sannerligen gått förlorat. Profeten Muhammad (s) har sagt: ”förlorad och förödmjukad är den som upplevt Ramadan men inte fått sina synder förlåtna” Ramadan är förlåtelsens månad. När muslimer inträder Ramadan med fasta, nattböner och goda gärningar belönas dem om Allah vill med förlåtelse och välsignelse. Mina syskon! Fastan innebär att tålmodigt avhålla sig ifrån mat, dryck och egna begär varpå belönas den fastande obeskrivligt stort. Allahs sändebud har sagt: ”En av paradisets dörrar heter ar-Rayyaan, genom vilken ingen kommer att gå förutom de som fastar." [Al-Bukhaari] Allahs profet har nämnt: ”Den som ägnar sig åt tillbedjan på allmaktens natt kommer att få sina synder förlåtna. Den som fastar Ramadan med tro och hopp om belöningar, kommer att få sina tidigare synder förlåtna” ”Den som fastar en dag för Allahs skull kommer Allah att avlägsna hen 70 år ifrån helvetet” Bukhari&muslim Den fastande skall vara försiktig med sin fasta på dagen samt även på natten skall man vara på sin vakt och skydda sin dyrkan. Ramadan är fastans, nattböners och koranrecitations månad. Härmed skall den fastande avstå ifrån att som kan skada fastan som till exempel skydda sin syn ifrån haram, syn tunga och hörsel ifrån olämpligt tal osv. ”Allâh har inget behov av att en person låter bli att äta och dricka om han inte lämnar lögn och handlingar enligt den och synder”. Ramadan handlar alltså inte bara om långa, hungriga dagar. Det är en tid för styrka och att förbättra sina ansträngningar i dyrkan till Allah. Fastan handlar om att hålla sig borta från mat och dryck men också från vardagliga njutningar. Att fasta är ingen börda för en muslim utan en gudomlig lycka som leder till förlåtelse och tolerans då man både lär känna sig själv och andra runt omkring sig. Fastan ska få muslimen att känna ödmjukhet och närhet till Gud. Jobba för den dag du kommer möta Allah, det här kan vara din sista Ramadan, vem vet? Så kom ihåg att vi inte bara ska fasta från mat och dryck, utan från allt som Allah inte gillar, som baktal, svära, titta på förbjudna saker, lyssna på det som är haram osv. Förbered dig själv och din omgivning till dyrkan, skynda dig att be om förlåtelse och återvänd till Allah, känn glädje över denna månad, fasta korrekt, ha rätta avsikten och frukta Allah när du ber Taraaweeh, känn dig inte trött under de sista tio dagarna i månaden, ''leta efter'' Laylat al-Qadr allmaktens natt, läs hela Koranen gång efter gång. 2​​2017-06-09


Bönetider
AzaanIqama
Al-Fajr05:5506:05
Al-Shuruk07:39
Al-Duhr12:3512:50
Al-Asr14:4714:57
Al-Maghreb17:2717:32
Al-Isha19:0519:15
Visa hela månaden
Senaste nytt
Aktiviteter
Det finns inga aktiviteter för idag.
Visa månadsöversikt