فضائل عشر ذي الحجة -De tio av Dhul alhija

Publiserad den 19 september 2018 kl. 18:43 av Administratör

بِسْم الله الرحمن الرحيم

 خطبة يوم. 2018-08-10

للشيخ بشير احمد

ترجمة الاستاذ هڤال خالد

قراءة الترجمة الاخ عبد العزيز المعني

الموضوع : فضائل ومسائل عشر ذي الحجة

الحمد لله الذي جعل لعباده الصالحين مواسم يستكثرون فيها من العمل الصالح، ومن هذه المواسم عشر ذي الحجة وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمداً عبده ورسوله. أما بعد فيا أيها المسلمون: اتقوا الله الذي يخلق ما يشاء، ويختار خلق السموات، واختار منها السابعة، وخلق الجنات واختار منها الفردوس، وخلق الملائكة، واختار منهم جِبْرِيل وميكائيل وإسرافيل، وخلق البشر واختار منهم المؤمنين والأنبياء، واختار من الأنبياء الرسل، واختار من الرسل أولي العزم، واختار من أولي العزم الخليلين، واختار من الخليلين محمداً ﷺ وعليهم أجمعين، وخلق الأرض واختار منها مكة، وخلق الأيام واختار من أشهُرِها شهر رمضان ومن أيامها يوم الجمعة ومن لياليها ليلة القدر ومن ساعاتها ساعة الجمعة ومن عشرها عشرَ ذي الحجة. أيها الأحباب الكرام: عشرُ ذي الحجة أمامنا، وقد ورد في فضائلها أدلة من الكتاب والسنة، قال تعالى: ﴿وَالْفَجْرِ * وَلَيَالٍ عَشْرٍ. ﴾ الفجر 1-2، إن الله تعالى أقسم بها ولا يقسم تعالى إلا بعظيم، - قال ابن كثير رحمة الله عليه: المراد بها عشر ذي الحجة. كما قاله ابن عباس رضي الله عنهما وابن الزبير ومجاهد وغيرهم ورواه الإمام البخاري رضي الله عنه. ومن فضائلها أن الله تعالى قرنها بأفضل الأوقات، والقرين بالمقارن يقتدي، فقد قرنها تعالى بالفجر والشفع والوتر وبالليل.. أما اقترانها بالفجر فلأنه بحلوله تعود الحياة إلى الأبدان بعد الموت، وتعود الأنوار بعد الظلمة، وتجتمع فيه الملائكة، وبه يُعرف أهل الايمان من أهل النفاق. ومن فضائلها أن العبادات تجتمع فيها ولا تجتمع في غيرها، فهي أيام الكمال، ففيها الصلوات كما في غيرها، وفيها الصدقة لمن حال عليه الحول وفيها الصوم لمن أراد التطوع، وفيها الحج الى بيت الله ولا يكون في غيرها وفيها الذكر والتلبية والدعاء الذي يدل على التوحيد، واجتماع العبادات فيها شرف لها لا يضاهيها فيه غيرها، ولا يساويها سواها، ومن فضائلها أنها أفضل أيام الدنيا على الإطلاق، فعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله ﷺ: ما من أيام العمل الصالح فيهن أحب إلى الله من هذه الأيام العشر. قالوا: ولا الجهاد في سبيل الله؟ قال: ولا الجهاد في سبيل الله الا رجل خرج بنفسه وماله فلم يرجع من ذلك بشيء. وهذا يدل على أن العمل في أيام العشر أفضل من الجهاد بالنفس وأفضل من الجهاد بالمال. ومن فضائلها أن فيها يوم عرفة وهو اليوم التاسع من ذي الحجة، وهو يوم معروف بالفضل وكثرة الأجر وغفران الذنوب وصيامه لغير الحاج وهو يوم الحج الأعظم قال ﷺ: الحج عرفة. وصومه تطوعاً يكفر ذنوب سنتين -سنة فائتة وسنة قادمة، وما علمت هذا الفضل لغيره فكأنه حفظ للماضي والمستقبل . ومن فضائلها أن فيها يوم النحر، وهو يوم العاشر من ذي الحجة، وهو أفضل الأيام كما في الحديث: أفضل الأيام يوم النحر، وفيه معظم أعمال النسك من رمي الجمرة وحلق الرأس وذبح الهدي والطواف والسعي وصلاة العيد. وذبح الأضحية واجتماع المسلمين في صلاة العيد وتهنئة بعضهم بعضاً. وفضائل العشر كثيرة لا ينبغي للمسلم أن يضيعها بل ينبغي أن يغتنمها وأن يتسابق ألى الخيرات فيها، وأن يشغلها بالعمل الصالح وَمِمَّا يدل على فضائلها تخصيص الله لها بالذكر حيث قال الله عزَّ وجلَّ: ﴿.. وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَّعْلُومَاتٍ..﴾ الحج. 28 والأيام المعلومات هي أيام العشر الأول من ذي الحجة وأيام هذه العشر أفضل من لياليها، بعكس ليالي العشر الأواخر من رمضان فإنها أفضل من أيامها، ولهذا ينبغي أن نجتهد في نهار تلك الأيام أكثر من الاجتهاد في لياليها. أيها الإخوة والأخوات: علينا أن نجتهد ونكثر من التقرب إلى الله بجميع فضائل الأعمال فإنها مضاعفة ومباركة في هذه الأيام سيٌما الصيام، فقد روى أصحاب السنن والمسانيد عن حفصة رضي الله عنها أن النَّبي ﷺ كان لا يدع صيام عاشوراء والعشر وثلاثة أيام من كل شهر. وكان أكثر السلف يصومون العشر، منهم عبد الله بن عمر والحسن البصري وابن سيرين وقتادة ولهذا استحب صومها كثير من العلماء ولا سيما يوم عرفة. التسبيح والحميد والتهليل والتكبير والصلاة على الرسول ﷺ، فعن ابن عمر رضي الله عنه يرفعه: ما من أيام أعظم ولا أحب الى الله العمل فيهن من هذه الأيام العشر فأكثروا فيهن من التهليل والتكبير والتحميد. رواه أحمد. الإكثار من تلاوة القرآن. المحافظة على السنن الرواتب. الاجتهاد في لياليها بالصلاة والذكر وكان سعيد بن جبير إذا دخلت العشر اجتهد اجتهاداً حتى ما كاد يقدر عليه، وكان يقول: لا تطفؤوا سُرُجكم ليالي العشر. الصدقة وصلة الأرحام الجهاد والمرابطة في سبيل الله والدعوة الى الله فالخروج في سبيل الله لإعلاء كلمة الله. نشر العلم الشرعي. بيان فضل هذه الأيام وتعريف الناس بذلك تعجيل التوبة. الإكثار من الاستغفار. رد المظالم الى أَهلها. حفظ الجوارح سيما السمع والبصر واللسان. الدعاء بخيري الدنيا والآخرة لك ولإخوانك المسلمين الأحياء منهم والأموات فمن عجز عن ذلك كله فليكف أذاه عن الآخرين ففي ذلك أجر عظيم. أخي الحبيب: فما لا يدرك كله لا يترك جُله فإن فاتك الحج والاعتمار فلا يفوتنك الصوم والقيام وكثرة الذكر والاستغفار. أقول ما تسمعون وأستغفر الله لي ولكم ولسائر المسلمين فاستغفروه يغفر لكم الخ. الخطبة الثانية: حامداً ومصلياً ومسلماً، أما بعد. أحبتي في الله: الخير كل الخير في اتباع هدى الرسول ﷺ في كل أمور حياتنا. والشر كل الشر في مخالفة هدى نبينا ﷺ، فلذا أحببت أن أذكركم ببعض الأمور التي يستحب فعلها أو قولها في ليلة عيد الأضحى المبارك ويوم النحر وأيام التشريق الثلاثة. منها التكبير: يشرع التكبير من فجر يوم عرفة إلى عصر آخر أيام التشريق وهو الثالث عشر من شهر ذي الحجة، وصفته أن تقول: الله أكبر الله أكبر، لا إله إلا الله، والله أكبر الله أكبر ولله الحمد. ويُسن للرجال الجهر بها في المساجد والأسواق والبيوت وإدبار الصلوات. إعلاناً بتعظيم الله واظهاراً لعبادته وشكره واحذر أخي المسلم من الوقوع في بعض الأخطاء التي يقع فيها الكثير من الناس مثلاً: التكبير الجماعي بصوت واحد أو الترديد خلف شخص يردد التكبير. وكان ابن عمر رض. يكبر بمنى تلك الأيام وخلف الصلوات وعلى فراشه وفي فسطاطه ومجلسه وممشاه، تلك الأيام جميعاً والمستحب الجهر بالتكبير لفعل عمر وابنه وابي هُريرة رض. وحريٌّ بِنَا نحن المسلمين أن نحيي هذه السنة التي قد ضاعت في هذه الأزمان وتكاد تنسى حتى من أهل الصلاح والخير للأسف، بخلاف ما كان عليه السلف الصالح. أحبتي في الله: إذا أراد أحد أن يضحي ودخل شهر ذي الحجة، فإنه يُحرم عليه أن يأخذ شيئاً من شعره أو أظفاره أو جلده حتى يذبح أضحيته لحديث أم سلمة رضي الله عنها، أن النبي ﷺ قال: إذا دخلت العشر وأراد أحدكم أن يضحي فليمسك عن شعره وأظفاره. رواه مسلم وأحمد. وفي رواية: فلا يمس من شعره ولا بشره شيئاً حتى يضحي. والحكمة في هذا النص. أن المضحي لما شارك الحاج في بعض أعمال النسك، وهو التقرب إلى الله تعالى بذبح القربان، شاركه في بعض خصائص الإحرام من الإمساك عن الشعر ونحوه. ومن الأعمال المشروعة في هذه الأيام: ذبح الأضحية والاغتسال والتطيب ولبس أحسن الثياب بدون إسراف ولا إسبال ولا حلق لحية وقصها دون القبضة. أما المرأة فيشرع لها الخروج إلى مصلى العيد بدون تبرج ولا تطيب. ثم صلوا على نبيكم حيث قال تعالى: والخ

Ämne: Dhul Hidja

Plats:Uppsala moské

Khutba datum: 2018-08-10

Sheikh (FöreläsareB Shekh Bashir Ahmad)

: Läseröversättningen ,Abdulaziz Almaani

Översättare: Haval Khalid

Troende! Vi vördnadsfullt prisar och tackar Allah, Den Barmhärtige, Den Generöse. Må Hans fred och välsignelsen vara över sändebudet Muhammad, hans familj och följeslagare. Troende! Frukta Allah, Den Barmhärtige! Allah har i sin enorma visdom gett vissa platser, nationer och tider en högre status och position än andra. Han har valt ut Mecka, och höjt den i status över alla andra platser på jorden. Han har valt de tio första dagarna i dhul hidja över andra dagar. De tio första dagarna i dhul hidja närmar sig och dessa dagar i välsignade och har nämnts i både koranen och profetens sunnah. Allah swt säger i den heliga koranen {[Al-Fadjr:1] VID gryningsljuset [89:2] och vid de tio nätterna!}. Vid de tio nätterna hävdar flera följeslagare att Allah swt menar de tio första dagarna i månaden dhul hidja. Det mäktiga med dessa dagar är att Allah svär vid dem i koranen. Dessa tio dagar är välsignade och goda gärningar är mest omtyckta och mest belönade. Under dessa tio dagar görs alla typer av dyrkan bl.a. pilgrimer besöker den heliga moskén för vallfärd, muslimer fastar, skänker bidrag och de troende nämner Allah, Den Upphöjde, ständigt samt gör takbirat. De tio dagarna av månaden dhul hidha är högt ärade och mest utvalda dagar på hela året. Ibn Abbas (r) berättar att profeten (f) sa: "Allah tycker om goda gärningar under dessa tio dagar mer än under någon annan dag. "Sahaba frågade då: inte ens jihad i Allahs väg, Oh Allahs profet? Profeten (f) svarade då: "inte ens jihad i Allahs väg, utom en person som går ut i jihad med sin egendom och sitt liv som insats, utan att återvända med något av dem". Denna berättelse är ett bevis på att utökande av goda gärningar är mycket omtyckt. Den nionde dagen av dhul hidjainfaller arafa-dagen som har en unik och sofistikerad status. Profeten (f) har nämnt att hadj är arafa. Han (f) har också nämnt att ”att fasta under Arafas dag, belönas av Allah genom att det föregående samt det kommande årets synder förlåts”. Den tionde dagen av dhu hidja infaller offerdagen (yawm annahr) som anses vara den bästa dagen. Då slaktar pilgrimer offer, rakar sitt hår, kastar stenar, gör tawaf runt kaba och går mellan safa och marwa. Det är den tionde dagen som offerhögtider infaller då eidbön utförs och gratulationer sprids mellan muslimer. Troende! De tio dagarna i dhul hidja har oändligt många fördelar och därför skall vi passa på att vara förberedda och öka av goda gärningar under dessa dagar. {[Al-Hadjdj:28] uttala Allahs namn under de kända dagarna}. Dagtid av de tio första dagarna av dhul hidja har högre status än kvällstid. Så därför ansträng er mer i dyrkan under dagarna och vila på nätterna. Troende! Ju mer dyrkan vi göra desto mer närmar vi oss Herren och kan uppnå Hans välbehag. Det är också rapporterat att Profeten (f) brukade fasta de första nio dagarna av dhul-hidja. Hafsa (må Allah vara nöjd med henne) har berättat att profeten (f) brukade fasta de nio första dagarna av dhul-hijja, Ashura dagen, och tre dagar av varje månad. Det är omtyckt att göra mycket tahleel, tahmeed, takbeer, tasbeeh och sända välsignelser över profeten Muhammad under dessa dagar. Det rapporteras från Abdullah Ibn Umar att profeten (f) har sagt: "inga dagar är så mäktiga i Allahs åsyn, eller gärningar så omtyckta i dem, som dessa tio, så gör mycket takbir, tahmeed och tahleel under dem". Öka av koran recitationen! Skänk allmosor och anslut ert släktband! Gör mer av islams etiketter och sök förlåtelse samt återvänd till Herren med ånger! Om någon har något som tillhör någon annan skall lämnas tillbaka. Vi måste skydda våra kroppsdelar ifrån att göra synder. Den som inte haft möjligheten att vallfärda i år kan med fördel ta vara på de tio dagarna under dhul hidja. Undvik att störa andra människor! Troende! Det är föreskrivet att göra takbir från fadjr på arafa dagen till asr på sista dagen av tashriq-dagarna, dvs. den 13:e av dhul hidja. Takbir görs enligt följande: Allahu Akbar, Allahu Akbar, la ilaha illa Allah, wa Allahu Akbar, Allahu Akbar, wa lillahi alhamd. Det är omtyckt för männen att offentligt göra dessa takbir ute på marknader, hemma och efter varje bön. Ibn Umar (r) brukade göra takbir hela tiden överallt. Denna fina sunnah bör upplevas av oss muslimer. Troende! Den som vill offra i år förbjuds att klippa något av sitt hår, naglar och sin hud tills offret har gjorts. Profeten Muhammad (f) har sagt: ”den som vill skänka ett offer skall under de tio första dagarna av dhul hidja avhålla sig ifrån att klippa sitt hår och sina naglar”. Det är omtyckt för männen att offra, duscha, klä sig fina och parfymera sig under tio dagarna för att närma sig Allah. Kvinnor skall dock låta bli parfymer när de går ut. Det är rekommenderat att inget slöseri heller görs. 2​​2018-08-10


Bönetider
AzaanIqama
Al-Fajr04:4404:54
Al-Shuruk06:21
Al-Duhr12:4513:00
Al-Asr16:0016:10
Al-Maghreb19:0619:11
Al-Isha20:3720:47
Visa hela månaden
Senaste nytt
Aktiviteter
Det finns inga aktiviteter för idag.
Visa månadsöversikt